وتحدث قائد المنطقة العسكرية الثالثة في مأرب والمسؤول عن العمليات القتالية على جبهات مأرب المختلفة اللواء منصور الثوابة عن سير الأعمال العدائية والتقدم الذي أحرزه الجيش اليمني مقابل الخسائر المتتالية التي تكبدتها مليشيات الحوثي.

تمنى.

وقال اللواء منصور ثوابة ، في حديث خاص لقناتي العربية والحدث: حدث تقدم كبير في اليومين الماضيين في بيحان وعسيلان وحارب ، مشيرا إلى أن قوات الجيش قطعت خط إمداد الحوثيين الفاصل بين بيحان وحارب .

وأضاف أن العمليات العسكرية مستمرة والوضع العسكري مختلف تماما ... مليشيات الحوثي تدفع بحشود تلتهمها في صحراء مأرب ، ومعاركهم في الطباب مختلفة عن القتال في مأرب. .

وتابع: الحوثيون الآن خائفون.

في الفترة السابقة اعتمدوا على الهجمات المستمرة لإحداث اختراق في دفاعاتنا ، لكن وضعهم الآن تغير للدفاع ، ونحن بصدد ترتيبات عسكرية تثلج القلوب.

اليمنيين .

وأشار قائد المنطقة العسكرية الثالثة في مأرب إلى أن مليشيات الحوثي تبحث عن الثغرات الأقل تكلفة ، واستراتيجيتنا كانت استدراجهم لإلحاق الخسائر ، وهو ما حصل.

وأوضح أن العملية العسكرية مستمرة على جميع الجبهات ، لكن الجبهة الجنوبية هي الأكثر نشاطا في الوقت الحالي ، ولطائرات التحالف دور مهم ، وتستمر تحليقها ورحلاتها ليلا ونهارا ، وأوقع الحوثيون خسائر فادحة ، ونشكرهم على ما يقدمونه .

وأوضح أن مأرب ليست محاصرة والحوثيين بعيدون عنها وجثث الحوثيين ملقاة في كل مكان حتى لا يتمكنوا من إخراج موتاهم من مواقع القتال.

وتابع: ندافع عن هوية وكرامة اليمنيين بشكل عام وسنواصل ذلك حتى هزيمة الحوثيين.

وأضاف: معظم الحوثيين الذين يحشدونهم على الجبهات هم من الأطفال والشباب ، ولا يهتمون بأطفال اليمنيين الذين يقتلون بالعشرات كل يوم.

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن ، مساء الجمعة والسبت ، تدميره لمنصة إطلاق صواريخ باليستية جنوب صنعاء ، ما أدى إلى القضاء على مجموعة من الخبراء الذين يساعدون الحوثيين في هذا المجال.

وأضاف التحالف أنه دمر أيضا ورشة صناعة الألغام ومسيرات التجمع في صنعاء ، مؤكدا أنه اتخذ إجراءات وقائية لتجنيب المدنيين والأعيان المدنية أضرارا جانبية خلال الضربات.

المصدر : www.alarabiya.net.