أكد جمال علاّم، رئيس اتحاد كرة القدم المصري، أن محمد صلاح، نجم ليفربول وقائد المنتخب الوطني، سيشارك مع المنتخب الأولمبي في أولمبياد باريس الصيف المقبل.

خلال الندوة الثقافية التي نظمها الاتحاد، صرح علاّم بأن صلاح يرغب في اللعب مع المنتخب الأولمبي وسيكون حاضرًا. وأشار مدرب المنتخب الأولمبي، البرازيلي روجيرو ميكالى، إلى أنه سير announce قريبًا أسماء اللاعبين الثلاثة الكبار المشاركين في أولمبياد باريس.

كل فريق مشارك في مسابقة كرة القدم للرجال المقررة بين 24 يوليو و9 أغسطس، له الحق في إشراك ثلاثة لاعبين تجاوزوا سن الثالثة والعشرين.

ويدير منتخب مصر الكابتن ميكالي، الذي ساهم في تحقيق بلاده للميدالية الذهبية في كرة القدم خلال أولمبياد ريو 2016 في بلاده.

وتم تعيين مصر في المجموعة الثالثة بجانب إسبانيا، جمهورية الدومينيكان، وفريق آسيوي متأهل.

صلاح، الذي يبلغ من العمر 31 عامًا، لم يحقق أي لقب مع المنتخب المصري حتى الآن، إذ كان وصيفًا في كأس أمم إفريقيا عامي 2017 و2021. على الرغم من ذلك، يتمتع بسجل حافل مع فريق ليفربول، حيث فاز بدوري أبطال أوروبا عام 2019 وبالدوري الإنجليزي الممتاز عام 2020.

وخلال بطولة رباعية ودية في القاهرة، قرر اللاعب محمد صلاح بالتنسيق مع ناديه ليفربول عدم المشاركة في القائمة الأخيرة للمدرب الجديد حسام حسن نظراً لعدم جاهزيته الكاملة. يعود ذلك إلى تعافي صلاح من الإصابة التي تعرض لها في الدور الثاني من كأس إفريقيا في ساحل العاج في منتصف فبراير الماضي. من المقرر أن يلتحق صلاح بمنتخب مصر في معسكر يونيو القادم، وفقاً لتصريحات المدير الفني للمنتخب.

وبالرد على سؤال من فرانس برس حول دور اتحاد الكرة في قضية مشاركة محمد صلاح مع المنتخب الوطني الأول، وعلى وزير الشباب والرياضة أشرف صبحي، أعلن المتحدث "أن علاقة محمد صلاح مع الجهاز الفني للمنتخب الوطني الأول، وخاصة مع التوأمي حسام وإبراهيم حسن، هي موضوع حديث الساعة، وأكد أنها ليست كما يُصوّرها بعض وسائل الإعلام".

وأشار علام إلى أن التواصل بين الجهاز الفني واللاعبين المحترفين يعد أمراً طبيعياً، وليس صلاح وحده من يتمتع بهذه العلاقة، مؤكداً أن صلاح يعتبر لاعباً وطنياً بارزاً ومحباً لوطنه مصر دون منازع. وفي بطولة كأس الأمم الأفريقية الأخيرة، كان صلاح يعاني من إصابة، مما دفعه لمغادرة المنتخب والعودة إلى ليفربول لتلقي العلاج اللازم.

المصدر : سكاي نيوز عربيسة