كشف المركز الوطني للنخيل والتمور في المملكة العربية السعودية عن أن قيمة صادرات التمور قد ارتفعت بنسبة 14%، حيث بلغت 1.462 مليار ريال خلال العام الحالي، مقارنة بقيمة 1.280 مليار ريال خلال عام 2022.

خلال نهاية عام 2023م، وصلت عدد الدول التي تستورد التمور السعودية إلى 119 دولة، وشهدت صادرات التمور ومشتقاتها زيادة بنسبة 152.5% منذ عام 2016، حيث بلغت قيمتها 1.462 مليار ريال بنهاية العام 2023م، مقارنة بقيمتها في عام 2016م التي بلغت 579 مليون ريال، وسجلت معدل نمو سنوي تراكمي يبلغ 12.3%.

الأنشطة التسويقية في الدول

ووفقًا لوكالة الأنباء السعودية "واس"، أشار الدكتور محمد النويران، الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للنخيل والتمور، إلى أن هذه الأرقام تعود إلى النعمة من الله أولاً، ومن ثم دعم القيادة وتكاتف الجهود بين منتجي ومصدري التمور السعودية والجهات الحكومية المساندة للأنشطة التسويقية في الدول المستهدفة، من خلال المشاركة في المعارض المحلية والدولية، وإرسال البعثات التجارية، وتسهيل إجراءات التصدير، والعمل بشراكة مع القطاع الخاص وفق استراتيجية مشتركة، تحت إشراف قيادة طموحة وداعمة.

أكدت التقارير على استمرار العمل على تعزيز تواجد التمور السعودية في أسواق العالم، حيث سجلت صادرات التمور السعودية زيادة كبيرة في عدة دول. على سبيل المثال، ارتفعت صادرات التمور إلى جمهورية الصين الشعبية بنسبة 121% خلال العام الماضي 2023م مقارنة بالعام السابق، وازدادت صادراتها إلى جمهورية فرنسا بنسبة 16%.

وارتفعت قيمة صادرات التمور إلى جمهورية سنغافورة بنسبة 86% خلال عام 2023 مقارنة بالعام السابق 2022، بينما شهدت صادرات التمور إلى جمهورية كوريا الجنوبية زيادة بنسبة 24%.

أفاد الدكتور النويران بأن المركز الوطني للنخيل والتمور يعمل على تحقيق أهدافه الإستراتيجية من خلال شراكته مع القطاع الخاص. يهدف المركز إلى جعل التمور السعودية الخيار الأول للمستهلكين عالميًا، وذلك من خلال تنفيذ مبادرات تشمل زيادة الصادرات الوطنية للتمور ومنتجاتها، وتحسين الممارسات الزراعية والصناعية لتحسين جودة الإنتاج، وتقديم خدمات تسويقية ومعلومات حول القطاع، وتوفير الدعم اللازم لتمكين القطاع.

المصدر : العربية نت