تم دخول الهواتف الذكية في مرحلة جديدة بتبني تقنيات الذكاء الاصطناعي بشكل مدمج وبطرق مبتكرة لزيادة قدرات التفاعل بين المستخدم والهاتف، وذلك من خلال سلسلة هواتف «سامسونغ غالاكسي إس24» Samsung Galaxy S24 بإصداراتها الثلاثة «غالاكسي إس24» و«غالاكسي إس24 بلس» و«غالاكسي إس24 ألترا». وقد اختبرت «الشرق الأوسط» إصدار "غالاكسي إس24 ألترا"، وفيما يلي ملخص لتجربتهم:

  • تصميم فائق المتانة: تم تغيير تصميم الهاتف ليصبح أكثر مستوية لتسهيل الاستخدام ومنع الانزلاق، كما يقدم هيكلًا أحاديّ الكتلة لمظهر أنيق، وإطارًا من التيتانيوم لزيادة المتانة والطول عمر الهاتف.
  • قلم S Pen الذكي: يأتي الهاتف مع قلم S Pen الذكي الذي يتصل بالهاتف عبر تقنية «بلوتوث» لرفع جودة ودقة التفاعل، كما يستطيع التعرف على مستويات عديدة من الضغط على الشاشة ومحاكاته بطرق فنية، واستخدامه لتحديد العناصر في الصور.
  • زجاج "كورنينغ غوريلا غلاس أرمور": يزيد من مستويات متانة الشاشة ويقدم حماية أفضل ضد الأضرار الناجمة عن الاستخدام اليومي، كما يقلل من الانعكاس بنحو 75 في المائة مقارنةً بالإصدارات السابقة.

وتم استخدام محاكاة الخدش من خلال الاختبارات المعملية لمحاكاة الخدوش الدقيقة التي قد تحدث أثناء الاستخدام اليومي. وأظهر هذا الزجاج تفوقه من خلال عدم ظهور أي خدوش ظاهرة بعد محاكاة خدشه، بالإضافة إلى قدرته على مقاومة الخدوش أربع مرات أكثر من الزجاج المصنوع من مادة الألومنيوم سيليكات الموجودة في زجاج الهواتف الأخرى. يحتوي هذا الزجاج أيضًا على ما معدله 25 بالمائة من المواد المعاد تدويرها.

تكامل وظيفة الذكاء الاصطناعي

تتيح لك ميزة المساعدة في الدردشة اختيار نمط المحادثة المناسب للنص، بحيث يكفي كتابة الرسالة المطلوبة بطريقتك الخاصة ومن ثم اختيار النمط العفوي أو الرسمي أو الأدبي لإعادة كتابتها بكل سهولة. من الممكن أيضًا اختيار نمط شبكات التواصل الاجتماعي بحيث يقوم التطبيق بتعديل طول الجملة وأسلوب كتابتها وإضافة العلامات إليها بسهولة بما يتناسب مع شبكات التواصل الاجتماعي. يمكن أيضًا تلخيص الملاحظات الموجودة في Note بسرعة إذا كنت تكتب نصوصًا أو تدون ملاحظات، حيث يمكنك الضغط على زر واحد حتى يفهم الذكاء الاصطناعي كتابتك ويلخصها لتسهيل المراجعة اللاحقة أو لتبسيط المشاركة مع الآخرين.

ويتيح المعالج الجديد وتقنية الذكاء الاصطناعي مستويات عالية من الأداء في الألعاب الإلكترونية، مع دعم المؤثرات البصرية المتقدمة، خاصة تقنية Raytracing للحصول على الظلال والانعكاسات بمنتهى الواقعية. يستخدم الهاتف نظام تبريد مساحي متعدد لتبديد الحرارة الناتجة عن الاستخدام بسرعة كبيرة لزيادة الأداء.

أما خاصية الترجمة المباشرة أثناء المكالمات فهي تهدف إلى تسهيل التواصل مع الأشخاص من جميع أنحاء العالم، حيث يقوم الذكاء الاصطناعي بترجمة المحادثات مباشرة بالصوت والنص دون الحاجة لاستخدام تطبيقات إضافية، حيث تتم هذه العملية بالضغط على زر يظهر عند إجراء مكالمة على الهواتف الجديدة.

يمكن تحميل ملف اللغة على هاتف الطرف الأول والاتصال بالطرف الثاني، بحيث يتحدث كل طرف لغته الخاصة ويسمع كل مستخدم الأصوات بلغته الأم وليس بلغة الطرف الآخر. كما يمكن عرض الترجمة النصية لحديث الطرف الثاني على هاتف مستخدم هاتف Galaxy S24 Ultra مباشرة وبدقة وسرعة كبيرة. يمكن ربط أي اسم في دفتر العناوين بإعدادات لغة مختلفة لتسهيل التفاعل مع الجميع بلغاتهم الأصلية تلقائيًا.

ميزة أخرى تم اختبارها هي بحث AI (تعاون بين سامسونج وجوجل)، حيث يمكنك الضغط مع الاستمرار على الزر O في الشريط السفلي لنظام التشغيل Android من أي مكان في الهاتف (سواء كان المستخدم يتصفح الإنترنت، داخل اللعبة) أو التطبيق، أو عند توجيه الكاميرا نحو أي عنصر في البيئة المحيطة بالمستخدم)، لعرض تلك الصورة والسماح للمستخدم بتحريك إصبعه أو القلم الذكي ووضع دائرة حول أي عنصر فيها.

وسيقوم الهاتف بعد ذلك بفهم محتوى تلك الدائرة والبحث في الإنترنت عن ذلك العنصر، مثل عرض المواقع التي تبيع القبعة الموضحة في الصورة أو معلومات عن سماعات الأذن التي نالت إعجاب المستخدم في مكان عام. ويمكن تعديل خيارات البحث لتغيير لون القبعة على سبيل المثال.

يستطيع الذكاء الاصطناعي تصوير الأجسام سريعة الحركة كفيديو، ثم تحليل كل مشهد على حدة واختيار أفضل لقطة وحفظها كصورة. يعد هذا مناسبًا لتصوير الأطفال وهم يلعبون أو الحيوانات الأليفة التي تتحرك بسرعة أو أي جسم متحرك آخر. ويمكن أيضًا تدوير الصور أثناء التحرير من خلال وظيفة Photo Assist، بحيث يقوم الذكاء الاصطناعي بملء الفجوات الموجودة في الزوايا بطريقة تتوافق مع محتوى الصورة.

ميزة أخرى يدعمها الذكاء الاصطناعي هي القدرة على تحديد عنصر من الصورة الملتقطة وتكبيرها أو تصغيرها من تلقاء نفسها، بحيث يقوم الذكاء الاصطناعي بتعديل المحتوى المحيط بذلك العنصر بطريقة تجعل الصورة تبدو طبيعية للغاية. ويمكن للنظام أيضًا اقتراح تعديلات على الصور الملتقطة بعد تحليلها للحصول على أفضل النتائج.

يدعم الهاتف تحسين جودة الصور باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، مثل تقنية Nightography التي تعمل على تحسين جودة الصور الملتقطة في ظروف الإضاءة المنخفضة بشكل ملحوظ، مما يسمح بالتقاط صور ملونة واضحة ومبهرة حتى في الليل.

وتستطيع تقنيات الذكاء الاصطناعي معالجة الصور بعد تحليلها تلقائيًا وتحسين وضوحها وتفاصيلها وإزالة التشويش وضبط الألوان لضمان أفضل النتائج. يتيح الوضع الرأسي التقاط صور فوتوغرافية احترافية باستخدام تأثيرات Bokeh الجميلة والقدرة على فصل الخلفية عن الشخص بدقة عالية.

المواصفات الفنية

يبلغ قطر شاشة الهاتف 6.8 بوصة وتعرض الصورة بدقة 3120 × 1440 بكسل وكثافة 505 بكسل لكل بوصة. تعمل الشاشة بتقنية Dynamic LTPO AMOLED 2X، وتعرض الصورة بتردد 120 هرتز، وتدعم تقنية High Dynamic Range HDR10 Plus، مع سطوع يصل إلى 2600 nits، مع استخدام درع زجاجي من نوع Corning Gorilla Glass المقاوم للخدش.

يستخدم الهاتف معالج Qualcomm Snapdragon 8 Gen 3 ثماني النواة (3.39 جيجا هرتز، 3 النوى 3.1 جيجا هرتز، 2.29 جيجا هرتز، 2.2 جيجا هرتز) بدقة تصنيع 4 نانومتر، ويدعم استخدام شريحتي اتصال في نفس الوقت. بالإضافة إلى دعم استخدام بطاقة eSIM. يعمل الهاتف بذاكرة سعة 12 جيجابايت ويقدم إصدارات مختلفة من حيث مساحة التخزين المدمجة (256 و512 و1024 جيجابايت).

أما بالنسبة للكاميرات الخلفية، فالهاتف يقدم مجموعة من 4 كاميرات بدقة 200 و 50 و 10 و 12 ميجابكسل (للزوايا الواسعة، للصور البعيدة جدًا عن قرب، للصور البعيدة وللزوايا فائقة الاتساع) مع إدخال فلاش LED، بينما تبلغ دقة الكاميرا الأمامية الموجودة خلف الشاشة 12 ميجابكسل، وتستخدم عدسة واسعة الزاوية. يعمل الهاتف بنظام Android 14 وواجهة OneUI 6.1، وهو مقاوم للماء والغبار بمعيار IP68 (يمكن غمره في المياه العذبة لعمق متر ونصف لمدة 30 دقيقة).

ويدعم الهاتف شبكات الواي فاي الجديدة A وB وG وN وAC و6e و7، والبلوتوث 5.3 اللاسلكي، وتقنية الاتصال قريب المدى (NFC)، كما يقدم مستشعر بصمة الإصبع خلف الشاشة، ومكبرات صوت مزدوجة. تبلغ سعة شحن البطارية 5000 مللي أمبير، ويمكن شحنها سلكيًا بقوة 45 واطًا، ولاسلكيًا بقدرة 15 واطًا، ودعم الشحن اللاسلكي العكسي بقدرة 4.5 واط لشحن الأجهزة والملحقات المختلفة. تتيح لك البطارية الاستماع إلى الموسيقى لمدة تصل إلى 95 ساعة أو مشاهدة عروض الفيديو بشكل متواصل لمدة تصل إلى 30 ساعة.

يبلغ سمك الهاتف 8.6 ملم ويزن 232 جرامًا، ويتوفر في المنطقة العربية باللون الأسود أو الرمادي أو الأرجواني أو الأصفر مع سعة تخزين مدمجة 1 تيرابايت بسعر 6,899 ريال سعودي (1,839 دولارًا أمريكيًا)، أو 512 جيجابايت مدمجة. مساحة تخزين بسعر 5,899 ريال سعودي (1,573 دولارًا أمريكيًا)، أو مساحة تخزين مدمجة سعة 256 جيجابايت بسعر 5,399 ريال سعودي (1,439 دولارًا أمريكيًا).

التفوق في المنافسة

عند مقارنة الهاتف بـ iPhone 15 Pro Max، يتفوق هاتف Galaxy S24 Ultra في قطر الشاشة (6.8 مقارنة بـ 6.7 بوصة)، والدقة (3120×1440 مقارنة بـ 2796×1290 بكسل)، والكثافة (505 مقارنة بـ 460 بكسل لكل بوصة)، وكثافة السطوع ( 2600 مقارنة بـ 2000 نيت)، دعم تقنية HDR (HDR10 Plus مقارنة بـ HDR10)،

والمعالج (ثماني النواة: 3.39 جيجا هرتز، 3 نواة 3.1 جيجا هرتز، 2 نواه 2.29 جيجا هرتز، 2.2 جيجا هرتز، مقارنة بنواتين: 2 نواة 3.78 جيجاهرتز، 4 أنوية، 2.11 جيجاهرتز، ذاكرة (12 مقابل 8 جيجابايت)، كاميرات خلفية (200، 50، 10، 12 مقارنة بـ 48 و12 و12 ميجابكسل)، دعم شبكات الواي فاي (A، B، G) وN وAC و6e و7 مقارنة بـ A وB وG وN وAC و6E)، وتوفر مستشعر بصمة الإصبع، وشحن البطارية (5000 مقابل 4441 مللي أمبير)، وسعة الشحن (45 مقابل 25 واط). ودعم استخدام القلم الذكي.

ويتعادل الهاتفان في دقة الكاميرا الأمامية (12 ميجابكسل)، وإصدار البلوتوث (5.3)، ودعم مقاومة الماء والغبار (IP68)، وخيارات التخزين المدمجة (256 و512 و1024 جيجابايت)، وتقنية الاتصال قريب المدى (NFC). ، وقدرة الشحن اللاسلكي (15 واط)، ودعم الشحن اللاسلكي العكسي (4.5 واط)، بينما يتفوق هاتف iPhone 15 Pro Max في السماكة (8.3 مقابل 8.6 ملم)، والوزن (221 مقابل 232 جرامًا) فقط.