فتح خافيير ماسكيرانو، المدير الفني لمنتخب الأرجنتين في تصفيات أولمبياد باريس 2024، الباب أمام النجم ليونيل ميسي، في حال رغب الأخير في الانضمام إلى صفوفه كواحد من 3 لاعبين تزيد أعمارهم عن 23 عاما.

حجزت الأرجنتين إحدى تذكرتي أمريكا الجنوبية لدورة الألعاب الأولمبية في باريس في الفترة من 26 يوليو إلى 11 أغسطس بعد فوزها على البرازيل 1-0 في كراكاس، مما حرم الفريق الذي فاز بالميدالية الذهبية في آخر دورتين أولمبيتين في ريو 2016 وطوكيو 2020 من التأهل للألعاب الصيفية. .

وفازت الأرجنتين بذهبية أولمبياد أثينا 2004 مع المهاجم كارلوس تيفيز والمدرب مارسيلو بيلسا، وبكين 2008 بقيادة ميسي نفسه.

وعلق ماسكيرانو، الذي لعب إلى جانب ميسي بقميصي الأرجنتين وبرشلونة: "الجميع يعرف علاقتي مع ليو (...) الباب مفتوح للانضمام إلينا".

وتنص القواعد على أنه يمكن تعزيز الفرق الأولمبية تحت سن 23 عاما بثلاثة لاعبين فوق هذا الحد.

وتحدث ماسكيرانو في وقت سابق عن إمكانية إسناد إدارة المنتخب الأولمبي إلى ليونيل سكالوني المدير الفني للمنتخب الأول المتوج بكأس العالم قطر 2022.

وانتزعت باراجواي البطاقة الثانية لأمريكا الجنوبية في الأولمبياد بفوزها على فنزويلا 2-0، لتتصدر المجموعة برصيد 7 نقاط، بفارق نقطتين عن الأرجنتين، وبفارق 4 نقاط عن البرازيل الثالثة. وأنهت فنزويلا المركز الأخير بنقطة يتيمة.

وصلت البرازيل والأرجنتين وباراجواي وفنزويلا إلى المرحلة النهائية من تصفيات أمريكا الجنوبية للأولمبياد، وهي مجموعة مكونة من 4 فرق (تقام بنظام المباراة الواحدة بدلاً من الذهاب والإياب) والتي تأهل منها أصحاب المركزين الأول والثاني.

المصدر: الفرنسية