اتهمت الشرطة التايلاندية اليوم الجمعة رجلا كنديا حاول فتح مخرج طوارئ في طائرة قبل إقلاعها في رحلة من شيانغ ماي في شمال تايلاند إلى العاصمة بانكوك يوم الأربعاء، مما تسبب في عدة تأخيرات.

وقال المسؤول في شرطة شيانغ ماي ناتاوت نواسورين لوكالة فرانس برس إن الرجل يواجه "تهمتين تتعلقان بإيذاء الركاب الآخرين وعدم الامتثال لقواعد الطائرة".

حاول الرجل البالغ من العمر 40 عامًا فتح مخرج الطوارئ داخل طائرة الخطوط الجوية الوطنية التايلاندية عندما كانت متوقفة على المدرج قبل الإقلاع.

وأضاف، بحسب وكالة فرانس برس، "أخبرنا أنه فتح الباب لأن شخصا ما على متن الطائرة كان يحاول قتله. لقد كان مذعورا للغاية".

وتحقق الشرطة فيما إذا كان المتهم تحت تأثير المخدرات، أو أنه يعاني من اضطرابات نفسية.

وقالت الشرطة إن الحادث تسبب في تأخير أكثر من 10 طائرات في شيانغ ماي، العاصمة السياحية لشمال تايلاند.

وروى أحد الشهود لوكالة فرانس برس وجود مشاهد "فوضوية" على متن الطائرة أثناء الحادث.

"كنت جالسا في الجزء الخلفي من الطائرة، وسمعت رياحا قوية وصراخا من الأمام. كان الوضع فوضويا".

"كان يصرخ قائلاً إن رجلاً يرتدي ملابس سوداء كان يحاول قتله".

وتمكنت الرحلة أخيرًا من الإقلاع بعد منتصف الليل، مع تأخير أكثر من 3 ساعات، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات، بحسب بيان الخطوط الجوية التايلاندية.

وفي مايو/أيار، في كوريا الجنوبية، فتح رجل مخرج الطوارئ في طائرة أثناء هبوطها، قائلاً إنه يريد الخروج من الطائرة "بسرعة". ويواجه عقوبة تصل إلى 10 سنوات في السجن.

المصدر : سكاي نيوز عربي