قال رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إن بلاده ستواصل دعمها لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).وجاء تأكيد رئيس الوزراء القطري خلال لقائه اليوم الاثنين مع المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني، بعد إعلان 17 دولة والاتحاد الأوروبي تعليق تمويلها للوكالة بسبب مزاعم إسرائيلية بتورط بعض موظفي الأونروا في الهجمات على غزة. السابع من أكتوبر 2023 على المستوطنات المحيطة بغزة.

وقال الشيخ محمد بن عبدالرحمن، إن دولة قطر ستواصل دعمها للأونروا التي ضاعفت مسؤولياتها في ظل الوضع الإنساني الكارثي في غزة، وأكد حرص دولة قطر على مواصلة دخول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة بشكل مستدام. وبطريقة دون عائق.

كما أعرب عن تقدير دولة قطر للدور المهم الذي تلعبه الأونروا في تقديم المساعدة للملايين في قطاع غزة واللاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية والأردن وسوريا ولبنان.

كما حذر رئيس الوزراء القطري من التداعيات الكارثية لوقف تمويل هذه الوكالة، ودعا إلى الفصل بين الأونروا كمؤسسة أممية ذات قيم وتقاليد راسخة، والادعاءات التي طالت عددا من موظفيها الذين يخضعون للتحقيق.

من جانبه، أعرب لازاريني عن تقدير الأونروا للدوحة لدعمها السخي والمستمر لبرامجها، الأمر الذي يساهم في تلبية الاحتياجات الإنسانية الطارئة للفلسطينيين.