بعد تقارير صحفية أميركية تحدثت عن مشاركة الأردن في الضربات على العراق، نفى مصدر عسكري في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، السبت، هذه التقارير وأكد أن سلاح الجو الملكي الأردني لم يشارك في الغارات التي نفذتها الولايات المتحدة. ضربت القوة الجوية مساء امس عدة اهداف داخل الاراضي العراقية .

وقال إنه لا صحة للتقارير الصحفية التي تم تداولها صباح اليوم حول مشاركة طائرات أردنية في العمليات التي تنفذها الطائرات الأمريكية داخل العراق.

وأضاف أن "الجيش الأردني يحترم سيادة العراق"، مؤكدا عمق العلاقات الأخوية التي تجمع الأردن مع كافة الدول العربية.جاء ذلك بعد أن أعلنت الولايات المتحدة يوم الجمعة أنها شنت بنجاح ضربات انتقامية استهدفت القوات الإيرانية والجماعات الموالية لطهران في كل من العراق وسوريا ردا على هجوم الأردن الأسبوع الماضي.

طائرات سلاح الجو الملكي الأردني من طراز F-16

وبحسب بعض المعلومات، شاركت طائرات إف-16 تابعة لسلاح الجو الملكي الأردني في الغارات الجوية التي قادتها الولايات المتحدة الليلة الماضية.

ومن المرجح أن يكون ذلك ردًا على هجوم الطائرات بدون طيار على قاعدة أمريكية على الحدود الأردنية، المعروفة باسم البرج 22، في أواخر يناير.

كما أشارت إلى أن الطائرات الأردنية انضمت بعد تحديد الأهداف، بحسب صحيفة وول ستريت جورنال.

وجاء دور الأردن لإظهار التضامن مع الولايات المتحدة في أعقاب غارة الطائرات بدون طيار على البرج 22، وهو موقع عسكري في الأردن بالقرب من الحدود السورية.

وأعلنت القيادة المركزية الأميركية، نهاية يناير/كانون الثاني الماضي، مقتل 3 وإصابة أكثر من 40 عسكرياً أميركياً في البرج 22، مشيرة إلى أن نحو 350 من القوات البرية والجوية الأميركية ينتشرون في القاعدة، وينفذون عدداً من العمليات العسكرية. مهام الدعم الأساسية، بما في ذلك دعم قوات التحالف ضد داعش.

المصدر : العربية نت