قال الممثل التجاري الروسي لدى مصر أليكسي تيفانيان، إن موسكو تتوقع أن يرتفع حجم التبادل التجاري بين روسيا ومصر بنهاية العام الجاري بمقدار الربع ليتجاوز 7 مليارات دولار.

وأضاف الممثل التجاري في حوار مع مراسل "نوفوستي": "في عام 2023، تم تسجيل استمرار الديناميكية الإيجابية للتجارة المتبادلة، خاصة فيما يتعلق بالصادرات الروسية إلى مصر. وبنهاية العام الجاري نتوقع حجمها". ومن المتوقع أن يرتفع حجم التجارة المتبادلة بمقدار الربع، ليتجاوز مستوى 7 مليارات دولار أمريكي.

وأشار تيفانيان إلى أن الجانب الروسي يأمل في أن يستمر هذا الاتجاه في المستقبل. وأضاف أن الشركات المصرية تبدي اهتماما كبيرا بالتحول إلى الحسابات بالعملة الوطنية.

"على مدى السنوات القليلة الماضية، أصبح الدولار واليورو نادرين في مصر، ولهذا السبب تظهر المشاكل بشكل دوري فيما يتعلق بدفع ثمن البضائع التي تم تسليمها بالفعل. ولهذا السبب بالتحديد يعرب الشركاء المصريون عن اهتمامهم الكبير بالتحول إلى المدفوعات. بالعملات الوطنية."

المصدر: نوفوستي