ذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية أن حركة حماس استأجرت جاسوسا من داخل إسرائيل لجمع معلومات استخدمتها في هجومها المفاجئ وغير المسبوق يوم 7 أكتوبر/تشرين الأول.ونقلت الصحيفة البريطانية عن مصدر مخابرات إسرائيلي لم تذكر اسمه قوله إن الجيش وجد خططا تفصيلية لحماس بعد الهجوم.

ومن بين هذه الخطط خريطة تفصيلية لقاعدة عسكرية إسرائيلية تم جمع معلوماتها بشكل شبه مؤكد بواسطة جاسوس. وقالت صحيفة الغارديان إن خطط حماس للهجوم عُرضت على الصحفيين الأجانب، بما في ذلك خريطة مفصلة لقاعدة عسكرية "تتجاوز ما يحتاجه جيش الدفاع الإسرائيلي نفسه".

وأضاف المصدر أن "تجميع مثل هذه الخريطة لم يكن ممكنا دون الاستعانة بمعرفة داخلية (داخل الجيش)، ومن شبه المؤكد أنها من جاسوس مرتبط بحماس". منذ اللحظات الأولى لهجوم حماس، الذي أطلق عليه اسم "طوفان الأقصى"، كان من الواضح أن الجماعة كانت لديها معرفة عميقة بأسلوب عمل الجيش الإسرائيلي.

على سبيل المثال، كشف تحقيق أجرته صحيفة نيويورك تايمز أن مقاتلي حماس اقتحموا موقع أمان للاستخبارات العسكرية الإسرائيلية الذي لا يعرفه إلا أولئك الذين يعملون هناك.استخدمت حماس تخطيطاً دقيقاً ومعرفة غير عادية بأسرار إسرائيل ونقاط ضعفها لغزو الحدود في 7 أكتوبر/تشرين الأول، حيث سيطر مقاتلوها لفترة وجيزة على ثماني قواعد عسكرية.

المصدر : موقع قناة سكاي نيوز عربية