يوم الخميس، ارتفعت أسعار الذهب إلى ما بعد 2000 دولار حيث راقب المستثمرون عن كثب التطورات في الصراع في الشرق الأوسط. على الرغم من قوة الدولار الأمريكي وارتفاع عائدات سندات الخزانة الأمريكية ، استمر سعر الذهب في الارتفاع.

يتوقع المستثمرون بفارغ الصبر صدور مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي (PCE) يوم الجمعة، والذي سيوفر رؤى قبل قرار سعر الفائدة القادم لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأسبوع المقبل.

وفقا لنيكوس كافاليس ، العضو المنتدب في Metals Focus ، ينظر الاحتياطي الفيدرالي إلى رفع أسعار الفائدة كإجراء فعال لمكافحة التضخم ولا يرى أي عقبات أمام تنفيذ المزيد من الزيادات بسبب قوة الاقتصاد الأمريكي. أدلى كافاليس بهذا التصريح ردا على استفسارات من رويترز.

و من المتوقع أن يبقي البنك المركزي الأوروبي على أسعار الفائدة عند ذروة تاريخية ، مما يضع حدا لفترة 15 شهرا من الزيادات المتتالية.

من حيث الجغرافيا السياسية، استمرت إسرائيل في هجماتها على غزة وتقوم بالاستعدادات لغزو بري، في حين لم تنجح القوى العالمية في الأمم المتحدة في وضع استراتيجيات لتقديم المساعدة الإنسانية الحيوية للمنطقة.

تحركات الأسعار

في الساعة 10:05 بتوقيت جرينتش، ارتفع سعر الذهب الفوري بنسبة 0.56٪ ليصل إلى 1990.68 دولار للأوقية. وبالمثل، شهدت العقود الآجلة للذهب في الولايات المتحدة ارتفاعا بمقدار 5.95 دولار، أو 0.30٪، لتصل إلى 2000.85 دولار.

شهدت الفضة الفورية زيادة بنسبة 1.00 في المائة ، لتصل إلى 23.0905 دولار للأوقية.

وشهد البلاتين ارتفاعا بنسبة 0.76٪، ليصل إلى 909.60 دولار للأوقية، بينما شهد البلاديوم انخفاضا بنسبة 0.15٪، ليصل إلى 1123.99 دولار للأوقية.