بعد اعتذار الفنان محمد سلام عن المشاركة في موسم الرياض تضامنًا مع أهالي فلسطين، وجه الفنان صبري فواز رسالة له قال فيها: "فاوز سلام أحد أنقى وأطيب الأشخاص الذين يمكن أن تلتقي بهم في الحياة، وقال إن الجميع يحبه."

وأرسل الفنان صبري فواز رسالة إلى الفنان محمد سلام بعد اعتذاره عن المشاركة في موسم الرياض تضامناً مع شعب فلسطين. وصف فواز سلام بأنه من أطيب الناس وألطفهم التي يمكن أن تلتقي بها في الحياة، وقال إن الجميع يحبه. وكان الفنان سلام قد نشر فيديو على حسابه الرسمي في فيسبوك، يعتذر فيه عن عدم السفر إلى الرياض للمشاركة في مسرحية "زواج اصطناعي" بسبب الأحداث في غزة.

واعتذر الفنان محمد سلام في الفيديو قائلاً: "أود أن أعتذر عن عدم سفري إلى الرياض للمشاركة في مسرحية "زواج اصطناعي" بسبب الأحداث في غزة. كان من المتوقع أن تكون المسرحية مضحكة وتحتوي على أغاني وعروض. وكان من المخطط عرضها في 30 أكتوبر إن شاء الله".

واصل سالم قائلاً: "سنعرض في وسط الأحداث الجارية في غزة، وأنا لا أستطيع تصور نفسي أن أذهب لأداء مسرحية والترفيه وسطما يحدث لإخواننا في فلسطين حيث يتعرضون للقتل والذبح دون أن يحدث أي تحرك. بالطبع، لا أستطيع السفر والقول بهذا في اللحظة الأخيرة، الذي كنت آمل فيه أن يتم إلغاء الموسم أو تأجيله مثل مهرجانات الجونة والقاهرة أو أن يتحسن الوضع في فلسطين لكي نتمكن من العرض".

واستكمل: "واجبنا كمسلمين أن نقف بجانب إخواننا في فلسطين، ولا يمكنني المشاركة في فعاليات موسم الرياض وأنا أعلم بما يحدث هناك. إذا كنت أفعل ذلك، سيكون وكأنني أخونهم وأشارك في قتلهم. لا يمكنني أن أستمر في الاحتفال والرقص والغناء بينما هناك أشخاص يموتون في فلسطين. عندما نموت ونسأل عن أعمالنا، ماذا سأجيب؟ سأقول إنني كنت أقوم بعروض مسرحية كوميدية وأقوم بالرقص والغناء في وقت الأحداث في فلسطين؟ لا يمكنني أن أقدم هذه الأعذار".

واختتم سلام حديثه قائلاً: "كنت متمنيًا أن يتأجل أو يتم إلغاء الموسم، لأنني لن أتمكن من المشاركة في هذا المهرجان. وأود أن أقول أنني كنت في مشكلة ولم أكن أعرف ماذا أفعل؟ التمثيل هو مصدر رزقي، ولكن إذا لم أستطع السفر، هل سأموت جوعًا؟ بالطبع لا".