أعلنت الحكومة الإسرائيلية يوم الأربعاء أن نصف الرهائن (حوالي 220 رهينة) الذين يحتجزهم حركة حماس يحملون جوازات سفر أجنبية من 25 دولة مختلفة، بما في ذلك 54 مواطناً تايلاندياً.

هذا وقد قتل 328 شخصًا من 40 دولة وتم الإعلان عن فقدانهم في هجوم مفاجئ نفذته حركة حماس في 7 أكتوبر في جنوب إسرائيل، وفقًا لتحديث أرقام الحكومة. إجمالي عدد الوفيات في الهجوم بلغ حوالي 1400 شخص.

أعلنت إسرائيل أن 138 من الرهائن يحملون جوازات سفر أجنبية، بما في ذلك 15 من الأرجنتين و12 من ألمانيا و12 من الولايات المتحدة و6 من فرنسا و6 من روسيا.

يعتقد أن العديد من الرهائن يحملون جنسية إسرائيلية مزدوجة، ومع ذلك، فمن المؤكد أن بعضهم، مثل التايلانديين و5 رهائن نيباليين، لا يحملون الجنسية الإسرائيلية. بالإضافة إلى ذلك، هناك رهينة صيني وآخر سريلانكي واثنان من تنزانيا واثنان من الفلبين. يعتبر التايلانديون أكبر مجموعة من الأجانب الذين قتلوا أو فقدوا، حيث تم تأكيد مقتل 24 وفقدان 21 آخرين منهم.

يوجد حوالي 30 ألف شخص يعملون في قطاع الزراعة في إسرائيل ويعتبرون من العمال المهاجرين، وتعتبر تايلاند واحدة من أكبر مصادر هؤلاء العمال وفقًا للبيانات الحكومية.

تكبدت الولايات المتحدة خسائر فادحة بمقتل 34 شخصًا وفقدان 5 آخرين. وكما للأوكرانيا خسائر بمقتل 25 شخصًا وفقدان اثنين، وفرنسا بمقتل 23 شخصًا وفقدان واحد، وروسيا بمقتل 23 شخصًا وفقدان 4 آخرين. وفقد 5 مواطنين صينيين حياتهم وفُقد شخص آخر، وقتل 5 أشخاص من نيبال وفقد مثلهم.