شهد تطبيق "بي كلين" الإماراتي اهتماماً كبيراً من قبل المستخدمين، حيث تم تحميله أكثر من 10 آلاف مرة عبر الإنترنت. كما زاد عدد الطلبات بنسبة 15% منذ إطلاقه في يناير الماضي، وتمحور الاهتمام حول إمارتي دبي وأبوظبي.

يعتبر التطبيق حلاً ذكياً يستند إلى فكرة توفير حل تقني سهل وبسيط للمستخدمين. يمكن للمستخدمين من خلاله حجز الخدمات المنزلية، مثل التجميل والعناية الشخصية، وخدمات تنظيف المنازل والسيارات والعناية بالحيوانات ومكافحة الحشرات وغيرها، بسرعة ودقة وسهولة.

أكد خالد الشبلي، مؤسس الشركة، أن الهدف من التطبيق هو تسهيل طلب الخدمات المنزلية بشكل سهل ورفع مستوى الخدمات في المنطقة والشرق الأوسط. كما يهدف التطبيق إلى توفير الحلول التقنية للشركات المحلية ومساعدتها في زيادة مبيعاتها وتتبع طلبات عملائها بكفاءة عالية عن طريق التطبيق. يقوم التطبيق بتحديد منطقة المستخدم ومقارنة العروض المقدمة من الشركات التي تقدم خدماتها في تلك المنطقة. يتم ذلك من خلال الاطلاع على أسعار تلك الشركات والتقييمات التي حصلت عليها. بعد ذلك، يمكن للمستخدم حجز موعده والدفع مباشرة من خلال التطبيق.

يشهد التطبيق حالياً متابعة وتحديثات من الشركة بهدف توسيع نطاق أعمالها وخياراتها في الدولة. تهدف الشركة إلى تقديم خدمات أكثر وتغطية باقي إمارات الدولة لضمان استدامة العمل وتقديم خدمات عالية الجودة.