يعتبر الشاي من المشروبات الساخنة المفضلة لدى الكثير من الأشخاص، وذلك بسبب الفوائد الصحية التي يوفرها. ولكن ماذا يحدث لجسمك إذا قررت التوقف عن تناول الشاي لمدة شهر؟ في هذا السياق، يقدم موقعي "Eat this" و"WebMD" توضيحًا للتأثيرات المحتملة وهي كالتالي:

أعراض انسحاب الكافيين

بالرغم من أن مستوى الكافيين في الشاي أقل منه في القهوة، إلا أنه عند التوقف عن تناوله قد تواجه بعض أعراض انسحاب الكافيين، مثل الصداع والتعب وانخفاض الطاقة.

فقدان مضادات الأكسدة

عدم تناول الشاي يقلل من مضادات الأكسدة في نظامك الغذائي، حيث يعرف الشاي بغناه بمضادات الأكسدة.

زيادة خطر الإصابة بالأمراض المزمنة

توجد مضادات الأكسدة في الشاي، وتساعد على تقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية. إذا قررت عدم شرب الشاي، فقد يزيد ذلك من خطر الإصابة ببعض الحالات الصحية.

الشعور بالجفاف

إن الشاي يحتوي على نسبة عالية من الماء، مما يساهم في ترطيب جسمك. وبناءً على ذلك، عندما تتوقف عن تناول الشاي، فإنك تشعر بالجفاف لأنك تستهلك كمية أقل من الماء.

تعزيز صحة الأسنان

يوجد كمية من الكافيين في الشاي، وهذا يمكن أن يؤدي إلى جفاف الفم. الجفاف يخلق بيئة ملائمة لتكاثر البكتيريا التي تسبب التسوس. لذا، توقف تناول الشاي يمكن أن يساعد في تعزيز صحة الأسنان.

نوم أفضل

يؤدي تناول الكافيين الموجود في الشاي إلى الأرق وصعوبة النوم، حيث يعوق إنتاج هرمون الميلاتونين الذي ينظم النوم. لذا، يمكن تحسين جودة النوم من خلال تجنب تناول الشاي الذي يحتوي على الكافيين.