الورم السَّدوي المَعِدي المَعوي هو أحد أنواع السرطان التي تبدأ في الجهاز الهضمي، وغالباً ما يُصيب هذا الورم المعدة والأمعاء الدقيقة.ويعتقد أن الورم السَّدوي المَعِدي المَعوي يتكون من نوع محدد من الخلايا العصبية التي توجد في جدران الأعضاء الهضمية، إذ تؤدي دوراً في عملية نقل الطعام عبر الجسد.

وقد لا تظهر أي أعراض نتيجة للإصابة بالأورام السَّدوية المَعِدية المَعوية الصغيرة، وقد تنمو هذه الأورام ببطء شديد بحيث لا تسبب أي مشاكل في البداية.ويمكن أن تظهر بعد ذلك أعراض ومؤشرات للمرض مع زيادة نموّ الورم السَّدوي المَعِدي المَعوي، تشمل ما يلي:

  • الإرهاق.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • ألم في البطن.
  • ورم يمكن أن يشعر به المريض في بطنه.
  • تقلصات مؤلمة في المعدة بعد الأكل.
  • عدم الشعور بالجوع في الوقت المتوقع.
  • الشعور بالشبع بعد تناول كمية صغيرة فقط من الطعام.
  • تحوُّل البراز إلى اللون الداكن نتيجةً لوجود نزيف في الجهاز الهضمي.

ويمكن أن تصيب الأورام السَّدوية المَعِدية المَعوية الأشخاص في أي عُمر، لكنها أكثر شيوعاً لدى البالغين، ونادراً ما تصيب الأطفال. ولا يُعرَف سبب الإصابة بغالبية أنواع الأورام السَّدوية المَعِدية المَعوية، لكن يحدث البعض القليل منها عن طريق انتقال جينات محددة من الأهل إلى الأبناء.

أنواع الأورام السَّدوية المَعِدية المَعوية:

  • الساركوما الزليلية.
  • ساركوما شَحْمِيَّة.
  • ساركوما كابوسي.
  • الساركوما العضلية المخططة.
  • الساركوما الليفية الجلدية الحدبية.
  • الساركوما الليفية المخاطية.
  • الساركوما الوعائية.
  • الساركوما شبيهة الظهارة.
  • الساركوما متعددة الأشكال غير المميزة.
  • أورام خبيثة بغلاف الأعصاب الطرفي.
  • ورم العضلة الملساء.

التشخيص الفحوص التصويرية:

تساعد الفحوصات التصويرية فريق الرعاية الصحية في اكتشاف الورم ومعرفة حجمه، وتشمل التصوير بالموجات فوق الصوتية والتصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني.

التنظير الداخلي العلوي:

في هذا الإجراء، يُستخدم أنبوب رفيع طويل (منظار داخلي) مزوَّداً بمصدر ضوء في طرفه، ويُدخَل الأنبوب من الفم ويمرر عبر أسفل الحلق، ويفحص داخل المريء والمعدة والجزء الأول من الأمعاء الدقيقة.

التنظير الداخلي بالتصوير فوق الصوتي:

ويُستخدم في هذا الفحص أيضاً منظار داخلي، ولكن مع مسبار الموجات فوق الصوتية على طرف المنظار. ويستخدم هذا المسبار الموجات الصوتية لالتقاط صور للورم وإظهار حجمه.

خزعة الشفط بالإبر الرفيعة: في هذا الاختبار تؤخذ عينة صغيرة من أنسجة الورم لتحليلها في المختبر. ويشبه هذا الفحص التنظير الداخلي بالتصوير فوق الصوتي، ولكن تُستخدم إبرة رفيعة مجوَّفة على طرف المنظار الداخلي. يكتشف التنظير الداخلي بالموجات فوق الصوتية الورم.

الاختبارات المعملية للخَزْعات:

تُرسل عينة خزعة من الورم إلى مختبر لتحليلها. وفي المختبر، يحلل الاختصاصيون الخلايا لتحديد ما إذا كانت سرطانية أم لا.العلاجيشمل علاج الورم السَّدوي المَعِدي المَعوي غالباً التدخل الجراحي والعلاج الاستهدافيّ، وتُحدَّد وسائل العلاج الأفضل وفقاً لحالة المريض.

ولا تحتاج بعض أنواع الأورام السَّدوية المَعِدية المَعوية إلى علاج فوري، حيث إنه قد لا يتطلب الأمر علاج الأورام السَّدوية المَعِدية المَعوية الصغيرة جداً التي لا تتسبب في ظهور أعراض، وبدلاً من ذلك، قد تحتاج إلى إجراء اختبارات لمعرفة ما إذا كان حجم الخلايا السرطانية يزيد أم لا