نقل ديوان سمو ولي العهد تهنئة سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد إلى إخوانه وأبنائه مواطني الكويت والمقيمين على أرضها الطيبة ، بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك. عام 1444.

كما دعا ديوان سمو ولي العهد المولى عز وجل أن يحفظ الكويت من كل مكروه وبلاء وأن تبقى واحة للأمن والأمان ومصدرا للخير والسلام ، وأن يديم لها التقدم والازدهار ويحافظ على وفائها. الأبناء تحت القيادة الحكيمة لصاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد ونجح في دروب الخير التي سلكها. لسموه أن يديم نعمة الصحة والعافية ، ويعود هذا الشهر الكريم للوطن الغالي والأمتين العربية والإسلامية بوفرة من الخير والحق والبركة ، ولتحقيق لهم ولشعوبهم كل رقي وتقدم وازدهار. .

كما تلقى سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد رسائل تهنئة من رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم وسمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني سمو الشيخ ناصر المحمد. سمو الشيخ صباح الخالد ، وسمو الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ، أعربا فيهما عن خالص التهاني لسموه بحلول شهر رمضان. رمضان مباركاً ، سائلاً الله العلي القدير أن يعيد هذا الشهر الكريم للوطن الغالي بالخير والحق والبركة ، وأن يملأه بغزارة خيراته ووفرة النعم ، وأن يديم على سموه كامل الصحة والعافية. ووجه سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد رسائل شكر بالرد ، بما في ذلك شكره على المشاعر الطيبة التي عبروا عنها وعلى الدعوات الصادقة بقدوم شهر رمضان المبارك ، داعيا سموه إلى الله تعالى. الحفاظ على الوطن الغالي ، وإدامة نعمة الأمن والأمان والازدهار له ، ومنح التوفيق لأبناء الوطن الوفي في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد ، ولتمتع الجميع بالصحة والعافية. .