في مسعى لتحقيق ما أسمته المناعة الجماعية، نظمت الحكومة المغربية حملة تطعيم واسعة تشمل تلاميذ التعليم العمومي والخصوصي ومدارس البعثات الأجنبية، الذين تتراوح أعمارهم ما بين 12 و17 عاما.

قرار جاء بناء على توصية اللجنة العلمية المكلفة الاستراتيجية الوطنية لمكافحة جائحة فيروس كورونا.

هذا، وأكدت السلطات بأن عملية التلقيح طوعية واختيارية ومشروطة بموافقة أولياء التلاميذ، كما قررت تأخير موعد الدخول المدرسي من 3 إلى 10 سبتمبر/أيلول لتوفير ظروف آمنة تراعي سلامة كافة التلاميذ.

الخبر نقلا عن www.france24.com رابط مصدر الخبر.