وينعقد الاجتماع الوزاري لمجموعة دول جوار ليبيا، الاثنين، في الجزائر، حيث أعلنت كل من مصر وتونس وليبيا والسودان والتشاد والنيجر، موافقتها على الحضور.

ومن المتوقع أن يحضر الاجتماع أيضا ممثل عن الأمين العام للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي.

ويقتصر الاجتماع على الدول الحدودية المعنية مباشرة باستقرار ليبيا، ويهدف إلى مساعدة البلاد على إيجاد حل سياسي سلمي لأزمتها.

وكان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، قد أعلن أواخر الشهر الماضي، أن بلاده رهن إشارة ليبيا وجاهزة لمساعدتها في حلحلة مشاكلها، وذلك خلال استقباله رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، الذي أجرى زيارة رسمية إلى الجزائر استمرت يومين.

وذكر تبون بأن الجزائر تعتبر أن الحل النهائي للأزمة في ليبيا الشقيقة هو الانتخابات التي تعطي شرعية أكثر للمجلس الوطني وللرئيس.

واقترح الرئيس الجزائري تنظيم انتخابات مزدوجة برلمانية ورئاسية في نفس الوقت، مجددا التأكيد على استعداد الجزائر لمساعدة الليبيين لإيصال صوت الشقيقة ليبيا في أي مكان.

الخبر نقلا عن www.skynewsarabia.com رابط مصدر الخبر