تتمسك جبهة المقاومة الوطنية، التي ترفض سيطرة طالبان على منطقة بانشير، بمطالبها السياسية في تشكيل حكومة متعددة الأطياف.

وتوسع صفوفها استعدادا لأي مواجهة ضد الحركة، التي قال أحد قيادييها، في وقت سابق، إن مقاتلي طالبان يحاصرون المنطقة، ودخلت مع زعيم الجبهة أحمد مسعود، نجل القائد المعروف أحمد شاه مسعود الذي اغتاله تنظيم القاعدة في 2001، في مفاوضات من أجل الاستسلام دون قتال مع إعطائه ضمانات.

ودعا مسعود إلى تشكيل حكومة شاملة تمثل كل الطوائف في أفغانستان، رافضا النظام الشمولي. الخبر نقلا عن www.france24.com رابط مصدر الخبر.