وأعلنت السلطات المغربية فرض مجموعة من القيود خلال الحملة الانتخابية، تماشيا مع الإجراءات الاحترازية المتخذة في إطار حالة الطوارئ الصحية المفروضة جرّاء تفشي جائحة كوفيد-19.

ودعت وزارة الداخلية، المترشحين إلى عدم تجاوز عدد 25 شخصا في التجمعات العمومية بالفضاءات المغلقة والمفتوحة، ومنعت توزيع المنشورات على الناخبين.

وتعتبر هذه الانتخابات التشريعية الثالثة من نوعها في عهد الدستور المغربي الجديد، وذلك بعد محطتين، الأولى عام 2012، والثانية عام 2016، والخامسة في عهد الملك محمد السادس.

الخبر نقلا عن www.skynewsarabia.com رابط مصدر الخبر