تشهد عدد من المحافظات اليمنية ، بينها العاصمة صنعاء وإب ، جرائم نهب لأراضي وممتلكات وقتل وخطف مدنيين على يد مليشيات الحوثي. وأكدت مصادر موثوقة لعكاظ أن الميليشيا تشن حملة سطو مسلح على أراض زراعية مدنية في مديرية حبيش بمحافظة إب وعدد من المديريات الأخرى ، بعد أن رفض أهالي المنطقة دفع أموال لتغطية أنشطة الحوثيين الطائفية.

وذكرت أن المليشيا تدير عصابات كبيرة لسرقة المحلات التجارية والمنازل وضرب أصحابها في محافظة إب ، كاشفة عن اختطاف أكثر من 50 مدنيا بينهم ناشط شاب وثق هجمات الحوثيين في مقطع فيديو ، وذلك بعد ساعات من توثيقه حتى وصوله. اختطف.

وأوضحت المصادر أنه بعد عمليات الجمع والابتزاز والسرقة ، عادت الميليشيات إلى القتال فيما بينها على تقاسم المكاسب ، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة بين قياداتها في حي مستشفى ناصر خلال الساعات الماضية ، ما أدى إلى سقوط عدد الجرحى. وشددت على أن الاشتباكات بين قادة الميليشيات تسببت في حالة من الذعر بين المدنيين.

ميدانيا ، شنت مليشيا الحوثي هجوما على مواقع للجيش الوطني في محافظات تعز ومأرب والحديدة ولحج. أفاد مصدر عسكري في محافظة تعز أن الجيش الوطني أحبط محاولة تسلل للحوثيين جنوب شرقي مدينة تعز.

وأعلن المصدر أن الميليشيات قصفت أحياء سكنية شرقي مدينة تعز بأسلحة مختلفة منها قصف مدفعي ، خاصة قرى عزلة اليمن بمديرية مقبنة غربي المحافظة.

من جهة أخرى ، شددت قوات الحزام الأمني ​​بمحافظة أبين ، اليوم (السبت) ، سيطرتها على مديرية المحفد في إطار عملياتها لتطهير الأحياء من فلول القاعدة وملاحقة مخابئهم واعتقالهم.